كلمة سمو رئيسة المركز
     
 

 



                                                                                                                                   
كلمة سمو الأميرة هالة عبد الله آل الشيخ
 
رئيسة مركز تنمية المرأة والطفل


 
 
قال تعالى: " وإذ قال ربك للملائكة إني جاعل في الأرض خليفة".. سبحان من ميَّزنا بالعقل واستخلفنا على الأرض وأناط بنا مهمة البناء والتعمير.. أمانة عظيمة ومسؤولية جسيمة تتطلب إعداداً  واعياً. وبهذا عززت مفاهيم التنمية التغيير الايجابي لحياة الناس من خلال عملهم معاً كأفراد وجماعات ومؤسسات والوصول الى الفئات المهمشة لتعزيز مشاركتها وتمكينها لتصبح قادرة ‫ﻋﻠﻰ تغيير اوضاعها الاقتصادية والاجتماعية  وﺒﻤﺎﻴﻀﻤﻥ لها التمتع بحقوقها وواجباتها والشعور بالانتماء والقدرة على العطاء. وعلى الرغم مما تم إحرازه من تقدم كبير في مجال تمكين المرأة ، الا ان الاستثمار في طاقاتها وامكانياتها ما زال بحاجة الى تكثيف الجهود وعلى كافة المستويات  للاستفادة من نصف الموارد البشرية التي تمثله المرأة في عالمنا. 
من هذا المنطلق جائت فكرة تأسيس مركز تنمية المرأة والطفل استجابة لدعوة قيادتنا ويقيناً منا بأن هناك قدرات وطاقات كامنة لدى المرأة الحائلية يجب استثمارها لدفع عجلة التنمية المحلية. وقد بوركت هذه الفكرة بدعم سمو رئيس الهيئة العليا لتطوير منطقة حائل الأمير سعود بن عبد المحسن  حفظه الله.
بدأ المركز بحلم راهنا على تحقيقه متوكلين على الله سبحانه وتعالى، فأصبح حقيقة ملموسة يعيش الاحتياجات المجتمعية ويعمل لتلبيتها من خلال برامج تنموية شملت النواحي الاقتــصادية والاجتمـاعية والصحية .. وغيرها) وتأهيل منسوبات المركز وقيادات نسوية محلية للمساهمة في التنمية المحلية وبدعم وشراكة فاعلة مع عدد من المؤسسات في القطاعي العام والخاص.
هذه الجهود الجماعية المتناسقة باتت تعطي ثمارها وانارت طريق الأمل والحماس لدى نساء وفتيات وأهالي المنطقة مما سيكون دافعاً قوياً للمركز للاستمرار في بذل الجهود للمشاركة الفاعلة في دعم مسيرة التنمية المحلية وحاضناً وممهداً أمام القيادات الشابة التي نطمح أن نراها تحقق انجازات متفردة تجعل مملكتنا تسير نحو التقدم العالمي بمشئية الله.


هالة عبد الله آل الشيخ
رئيسة مركز تنمية المرأة والطفل

 
 
     
 

جميع الحقوق محفوظة © مركـز تنمية المرأة والطـفل 1439 هـ